هناك وسائل عامة تساعد الجميع على تقوية الجهاز الحركي والمحافظة عليه، وهي ترتكز على الإلتزام بالقواعد السليمة للصحة العامة نذكر من بينها:

التغذية المتوازنة من حيث السكريات والدهنيات والبروتينات والكالسيوم والاستفادة من الفيتامين د.

تجنب بعض الأمور الضارة كالتدخين والكحول.

ممارسة الرياضة حسب القدرة.

اجتناب كل ما ينتج الإرهاق البدني والنفسي.

كما أن هناك توصيات خاصة ننصح بها حسب أنواع الروماتزم نذكر منها:

  1. في ترقق العظام
  • تغذية سليمة وغنية بالكالسيوم والاستفادة المثلى من الفيتامين د (بالتعرض لأشعة الشمس أو عن طريق الدواء "غالبا").
  • تجنب التدخين والكحول لما لهما من أثر سلبي مباشر على العظام.
  • السعي إلى الوزن المعتدل (حمية لإنقاص الوزن في حالة السمنة، وحمية للزيادة في الوزن في حالة النحافة الشديدة للجسم).
  • الالتزام  بممارسة الرياضة مع تجنب الخمول.
  • العمل على تجنب مسببات السقوط لتفادي الكسور, (كتصحيح البصر وتجنب الأدوية المؤثرة سلبا على التوازن، والتأكد من خلو البيت من كل ما يسهل السقوط).
  • قياس الكثافة المعدنية للعظم في الحالات التالية:

ü  بعد سن الخامسة والستين عند النساء والسبعين عند الرجال.

ü  وقبل هذا السن في حالة وجود كسر إثر حادث بسيط أو وجود بعض العوامل المسببة للمرض.

  1. في الروماتزم الالتهابي المزمن
  • اجتناب التدخين والكحول لتأثيرهما في المرض.(وجود تفاعل مباشر بين التدخين و التهاب المفاصل الروماتويدي)
  • علاج السمنة لتأثيرها السلبي على المرض وعلى وسائل العلاج.
  • الحركة والرياضة.
  • تغذية سليمة.
  • اللقاح ضد بعض الأمراض.
  1. في الروماتزم الغضروفي
  • محاربة الوزن الزائد والسمنة لكونهما عاملين في ظهور المرض وفي تفاقمه.
  • المشي والرياضة حسب القدرة (لأن الغضاريف تتغذى بالحركة).
  • تجنب الأوضاع المؤلمة للمفاصل المصابة.
  • التقويم الوقائي لبعض اعوجاجات العظام، في حالة  إذا كانت تهدد سلامة المفاصل.
  1. في مرض النقرس
  • محاربة السمنة.
  • تجنب الأطعمة الغنية بمادة البيورين مثل (الكبد والقلب والدماغ، ولحم الرأس ولحوم الصيد، واللحوم الدسمة، وبعض الأسماك الزرقاء مثل السردين والطون كما يوصى بالابتعاد عن المشروبات الكحولية والغازية، وفي المقابل ينصح بتناول مشتقات الحليب قليلة الدسم وشرب الماء بكمية وافرة).
  1. في آلام أسفل الظهر
  • محاربة السمنة.
  • تجنب التدخين والكحول.
  • تجنب كل ما يثقل الظهر (الوقوف والجلوس لمدة طويلة ورفع الأثقال في وضعية غير سليمة...).
  • تعليم المريض الوضعية السليمة التي يجب أن يتخذها الحوض وأسفل الظهر لتجنب الألم.
  • التعاطي للرياضة حسب القدرة.

د/ صلاح الدين المعروفي